أكادير: المندوبية الجهوية للمقاومة تنفتح على تلامذة المؤسسات التعليمية بمناسبة ذكرى 11 يناير

أكادير – نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير، بشراكة مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة أكادير إداوتنان، نهاية الأسبوع الماضي، لقاء تربويا لفائدة تلميذات وتلاميذ مدرسة الحي المحمدي، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى 77 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي يحتفل بها الشعب المغربي في 11 يناير من كل سنة.

وأوضح بلاغ للنيابة الجهوية أن هذا اللقاء التربوي، الذي احتضنه فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير، انصب بالخصوص على تعريف التلامذة بفصول من ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال، وذلك بحضور ثلة من المقاومين وأعضاء جيش التحرير.

وقام التلامذة بهذه المناسبة بزيارة للمعرض المخصص لصور ملوك الدولة العلوية، ومعرض الذاكرة التاريخية للمقاومة وجيش التحرير الذي يضم صورا لمختلف مراحل الكفاح الوطني، فضلا عن عدد من الوثائق التاريخية والمخطوطات وبلاغات جيش التحرير، وعدد من الأسلحة القديمة التي استعملت في الكفاح ضد المحتل الأجنبي.

وبالموازاة مع هذه الزيارة، قدمت للتلامذة شروحات ومعلومات سلطت الضوء على التضحيات الجسام، واسترخاص الأرواح، وإلى جانب التعريف بنماذج من البطولات الفدائية التي قدمها الآباء والأجداد في سبيل حرية المغرب واستقلاله.

وحسب المصدر نفسه، فقد شكلت هذه الزيارة فرصة لتدارس سبل التعاون والشراكة بين النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بغية وضع خطة لتمكين تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة لعمالة أكادير إداوتنان من الاستفادة مما يقدمه فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة من خدمات تربوية وتثقيفية تروم تربية الناشئة على قيم المواطنة والوطنية الصادقة.