أكادير.. تنظيم حملة تطوعية خيرية لفائدة عدد من الأطفال في جراحة وطب الأسنان

أكادير- استفاد عدد من الأطفال من الذكور والاناث، أمس السبت بأكادير، من حملة تطوعية خيرية في طب وجراحة الأسنان، التي نظمتها جمعية قرية الأطفال المسعفين “إس،أو،إس” أكادير، بشراكة مع أحد المصحات المتخصصة في جراحة وطب الأسنان بأكادير.

وقال الحسين الطالبي، مدير قرية الأطفال المسعفين “إس،أو،إس” أكادير ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة الإجتماعية شملت إلى جانب استفادة هؤلاء الأطفال من الفحوصات الطبية، تنظيم حملة توعية وتحسيسية ترفيهية في مجال العناية بصحة الفم والأسنان.

وأضاف أن هذه الحملة، التي أشرف عليها فريق طبي متعدد التخصصات في مجال طب الأسنان، ستتواصل في الأيام المقبلة لتشمل أكبر عدد من الأطفال، مشيرا إلى أنه وعيا من الجمعية بأهمية صحة الطفل عموما فإنها تعمل على عقد شراكة مستدامة مع هذه المصحة حتى يتمكن هؤلاء الأطفال من العناية الكافية في مجال صحة الفم والأسنان.

من جهتها، أبرزت الدكتورة إمدلاس نادية، مختصة في طب وجراحة الأسنان ومسؤولة عن الحملة، أهمية إجراء الأطفال لفحوصات في مجال طب الأسنان مرة واحدة على الأقل في السنة، مشيرة إلى أن سلامة الفم عند الأطفال أمر هام لحاضر ومستقبل الطفولة.

وأضافت في تصريح مماثل، أنه من المفيد تعليم الطفل شرب الماء بدلا من سوائل أخرى غنية بالسكر، مشيرة إلى أن المشروبات السكرية يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان.

يشار إلى أن من أهداف الجمعية المغربية لقرى الأطفال المسعفين، التي تأسست سنة 1980، وعرفت تشييد أول قرية بآيت أورير سنة 1985، التكفل بالأطفال في وضعية صعبة المتخلى عنهم أو الأيتام، من خلال توفير المسكن والأم المشرفة، إلى جانب التتبع والدعم الدراسي من أجل تمكين الطفل من تحقيق استقلاليته.