أكادير.. عروض فنية بالمركز الثقافي “نجوم سوس” احتفاء بذكرى تأسيسه

أكادير – تم، اليوم الجمعة بالمركز الثقافي “نجوم سوس”، تقديم عروض فنية وثقافية متنوعة لتسليط الضوء على إحداث هذا المركز، وذلك في إطار فعاليات البرنامج الربيعي لمؤسسة “علي زاوا”.

وافتتحت هذه التظاهرة الثقافية، التي حضر فعالياتها والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، ووفد يضم عدد من المنتخبين المحليين والفاعلين في المجال الثقافي والفني، بتقديم عروض ثقافية وفنية لمواهب تنتمي إلى المركز الثقافي “نجوم سوس” وعرض لوحات من الفن التشكيلي.

وقالت المديرة التنفيذية لمؤسسة علي زاوا، السيدة صوفيا أخميس، أن الاحتفاء بالذكرى الأولى لتأسيس هذا المركز، وهو ثالث مركز لمؤسسة علي زاوا، يأتي في إطار فعاليات البرنامج الربيعي للمؤسسة، تكتسي أهمية بالغة سواء بالنسبة للمؤسسة أو المركز الثقافي بالنظر إلى القيود التي فرضتها الحالة الوبائية بسبب انتشار جائجة كوفيد-19، مشيرة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إلى أن مركز “نجوم سوس” لم يتوقف خلال سنة 2020 عن تقديم خدماته وجعل الثقافة والفنون جزءا من حياة الشباب بالمدينة.

من جهة أخرى، أكدت ممثلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة أكادير إداوتنان، السيدة سلوى بنكيران، أنه تم بناء هذا المركز الثقافي في إطار المرحلة الثانية للمبادرة من أجل تطوير القدرات والمواهب الفنية للشباب واليافعين في المجال الفني والتربوي والثقافي.

وأضافت، في تصريح مماثل أنه تم اليوم توقيع اتفاقية شراكة بين اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية على مستوى عمالة أكادير- إداوتنان ومؤسسة “علي زاوا” تتعلق بتسيير المركز وذلك من أجل تطوير ومواكبة هؤلاء الشباب والرفع من قدراتهم الفنية.

وستنخرط مؤسسة “علي زاوا” في المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية عبر مواكبة الشباب من خلال تقديم أنشطة تربوية وثقافية موازية في مجال الفنون والممارسة الثقافية.

وعزز المركز الثقافي “نجوم سوس”، الذي يعد الثالث من نوعه بعد إنشاء مركزي الدار البيضاء سنة 2014 وطنجة سنة 2017، برنامجه التعليمي الحضوري مع وضع معايير احترازية دقيقة ساهمت في تنويع محتواه الثقافي من جهة وكذا إبراز مهارات وقدرات الشباب من جهة أخرى.

يشار إلى أن مؤسسة “علي زاوا “، التي تأسست 2009 من طرف المخرج المغربي، نبيل عيوش، تروم توفير فضاءات للشباب، للتعبير والحوار والاكتشاف، وقد انضم إلى هذا المشروع الرسام والروائي، ماحي بينبين. وتشرف هذه المؤسسة حاليا، بالإضافة الى مركز “نجوم سوس” بأكادير على مراكز ثقافية بكل من الدار البيضاء وطنجة وفاس ومراکش.