أيت ملول.. الدورة ال13 لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير في نسخة رقمية ما بين 21 و 24 ماي

أيت ملول- تحتضن مدينة أيت ملول، خلال الفترة ما بين 21 و 24 ماي الجاري، الدورة ال13 لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير في نسخة رقمية، وذلك تحت شعار: “السينما والتحولات الاجتماعية”.

وأوضح بلاغ للمنظمين أنه تقرر أن تكون هذه التظاهرة، التي ينظمها محترف كوميديا للإبداع السينمائي بشراكة مع مجلس جماعة أيت ملول، و مجلس جهة سوس ماسة، وكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر أيت ملول، وبدعم من المركز السينمائي المغربي، إخلاصا لروح الفقيد عبد القادر عبابو وتكريما للناقد السينمائي حسن نبرايس والأكاديمي عبد الرحمان التمارة.

وأضاف أن المخرج المغربي، مدير المهرجان، نور الدين العلوي، أكد أن الدورة الثالثة عشر تراهن على الاحتفاء الجمالي بالمنجز السينمائي القصير( الروائي والوثائقي)، وبرصد التحولات الاجتماعية انطلاقا من تعدد التجارب السينمائية، والرؤى الفنية، فضلا عن رصد صناع السينما لمختلف الاختلالات التي يعرفها راهن الحياة في فترة حرجة جراء سطوة وباء كرونا وتهديده للوجود الإنساني، والعيش المشترك.

وذكر أن لجنة تحكيم هذه الدورة تضم كل من المخرج السينمائي العراقي الألماني، نوزاد شيخاني، والمخرج الأسباني، جورج أونيوفا هيرمانديز، والناقدة السينمائية، ياسمين بوشفر، والسيناريست، محمد العلوي، والباحث في جماليات التعبير، الدكتورعبد السلام دخان.

وتوصلت لجنة الانتقاء المكونة من أعضاء مجلس ادارة المهرجان وخبراء في السينما والفنون البصرية بما يزيد عن 175 شريطا قصيرا يمثلون 20 دولة تتوزع بين الفيلم الروائي القصير، والفيلم الوثائقي القصيرمن مختلف الجغرافيات، حيث اختارت 18 فيلما قصيرا روائيا و 8 افلام قصيرة وثائقية لدخول المسابقة الرسمية لهذه الدورة.

فبخصوص الأفلام الروائية القصيرة التالية، يتعلق الأمر، على الخصوص، بفيلم “غالية” لأيمن صخر من مصر، و “الفيلسوف” لأفضيل عبد اللطيف من المغرب، و “حاحاي الكلاب” لصدام صديق من السودان/فرنسا، وفيلم “L’enfant de l’amour” للهواري غوباري، المغرب/ بلجياكا، وفيلم “كراش” لبدر الدين جلاس وعلاء الدين جلاس من تونس، وفيلم “المنطقة الرمادية” لحسين جعفر حبيب سرحان من البحرين، وفيلم “فوطوغراف” لمهند محمد كلثوم من سوريا، و”طيف الزمكان” لكريم تاج من المغرب، و “أرض الغراب” لمحمد حسين محمد من العراق، و “حركات عشوائية” لبولحية يحي عبد الواحد من الجزائر، و “خرجت ولم تعد” لمي مصطفى ايخو من موريتانيا،” وفيلم “Ijja” لرشيد الهزمير من المغرب.

وفي صنف الفيلم الوثائقي القصير تتنافس أفلام :”Kiarostami Le train qui ne se rate jamais” ليونس بن هجريا من تونس، و”Saguaro” لداليا محمد يوسف كعبية من فلسطين، و”Le Vieil Homme et la montagne” لمحمد رضى كزناي من المغرب، و “الحلم الأول” لمحمد العامري من العراق/ لبنان، و “الخلاص” لحسن ادريس حسن من ليبيا، و “رحلة الأمل” لفرج الشطشاط من ليبيا، و”حواديت يهود مصر” لأحمد هاشم محمد من مصر، و “طبيب الإنسانية” لعبد الباري المريني من المغرب.

وستتنافس الأفلام المشاركة في الدورة 13 ( الرقمية) للفوز بجوائز المهرجان وهي: جائزة سوس الدولية لأحسن فيلم روائي قصير، وجائزة سوس الدولية لأحسن فيلم وثائقي قصير، و جائزة سوس الدولية لأحسن سيناريو، و جائزة لجنة التحكيم، و جائزة الصورة السينمائية.

وخلص المصدر إلى أن هذه الدورة الرقمية بإدارة الخبراء إبراهيم حنكاش وعزيز جنال وعبد العزيز بوضوضن ومحمد كودريم، تسعى إلى ترسيخ الفعل السينمائي بوصفه مكونا من مكونات فن العيش، والتأكيد على أهمية السينما في خلق الأمل، والإعلاء من القيم الإنسانية النبيلة.