أيت ملول.. دورة تكوينية حول “الاستعداد الجيد للمباراة الموحدة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة”

أيت ملول- أطلقت المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب، فرع أكادير الكبير، اليوم الجمعة بأيت ملول، دورة تكوينية، تنظم على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “الاستعداد الجيد للمباراة الموحدة الخاصة بالإشخاص في وضعية إعاقة”.

ويندج تنظيم هذه الدورة التكوينية، التي يؤطرها ثلة من الأساتذة الجامعيين وخبراء في مجال الإعاقة، في إطار المباراة الموحدة الخاصة بالأشخاص المعاقين التي ستنظم لفائدة هذه الفئة خلال فبراير الجاري، والتي يستفيد منها على مستوى جهة سوس ماسة 40 مشاركا حضوريا .

وأوضح سمير العرجي، نائب رئيس فرع المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب، فرع أكادير الكبير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة تروم تكوين الأشخاص المكفوفين للاستعداد الجيد للمباراة الموحدة الخاصة بالإشخاص في وضعية إعاقة، والتي أعلنت عنها الحكومة من أجل شغل 400 منصب.

وأضاف أن هذه الدورة التكوينية التأطيرية تنظم في شقين، الأول يتعلق بالتكوين الحضوري، الذي يستهدف عددا محددا من الأشخاص وذلك في إطار احترام الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المستجد، في حين أن الشق الثاني يتعلق بالتكوين عن بعد، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويستهدف أكبر عدد ممكن من المستهدفين.

وذكر أن مواد هذه الدورة التكوينية تنصب حول المجالات الاقتصادية والقانونية والإدارية والاجتماعية والدعم النفسي، وكذا توفير مجموعة من المعدات اللوجيستيكية للمساهمة في تكوين أفضل لهؤلاء المترشحين.

يشار إلى أن المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب تعمل، من خلال تجربتها في مجال رعاية المكفوفين منذ أزيد من 50 سنة، باعتبارها هيئة اجتماعية معترف لها بصفة المنفعة العامة، على ترجمة هذه الرعاية، وذلك من خلال تكفلها باحتضان هذه الشريحة الاجتماعية بالتربية والتعليم مجانا في مؤسساتها التعليمية الـ13 على الصعيد الوطني، منذ سن التمدرس وإلى غاية الحصول على شهادة الباكالوريا، فضلا عن توفير فرص التكوين المهني.