إقليم تزنيت.. أزيد من 9000 مستفيد من عملية الدعم الغذائي “رمضان 1442”

تزنيت- تستفيد 9573 أسرة من الفئات المعوزة من النسخة الثانية والعشرين من عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان 1442″ على مستوى إقليم تزنيت.

وأشرف عامل إقليم تزنيت، حسن خليل، والوفد المرافق له، أمس الأربعاء، على إطلاق عملية توزيع الدعم الغذائي على الأسر المستفيدة ب”دار الطالب” بتزنيت.

وأعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية، لانطلاق النسخة الثانية والعشرين من عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان 1442 ” لفائدة ثلاثة ملايين شخص (600 ألف أسرة على الصعيد الوطني منها 459 ألف و504 أسر من الوسط القروي)، حسب ما أعلنت مؤسسة محمد الخامس للتضامن أول أمس الثلاثاء.

وعلى نفس نهج السنوات الماضية (منذ سنة 1999) وبالرغم من حالة الطوارئ الصحية السائدة، تواصل مؤسسة محمد الخامس للتضامن إنجاز هذا العمل التضامني الوطني باعتباره أمرا أساسيا للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لهذه الأزمة الصحية على الأسر التي تعاني من الهشاشة.

وتنظم هذه العملية، التي تجرى بتنسيق مع اللجنة الإقليمية لعمال إقليم تزنيت والتعاون الوطني، وبمشاركة تمثيليات لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الصحة والدرك الملكي والإنعاش الوطني والمصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية.

وتتكون القفة الرمضانية للدعم الغذائي من سبع مواد غذائية، تتمثل في 10 كلغ من الدقيق، 5 لترات من الزيت النباتي، 4 كلغ من السكر، 1 كلغ من العدس، 1 كلغ من الشعرية، 850 غرام من مركز الطماطم و 250 غرام من الشاي، مما سيساهم في التخفيف من عبء الاحتياجات الغذائية المتعلقة بشهر رمضان المبارك.

يشار إلى أن إطلاق النسخة الثانية والعشرين من عملية توزيع الدعم الغذائي تميزت باتخاذ جميع التدابير الوقائية، للحد من فيروس كورونا، والتي تعمل السلطات المحلية على تنفيذها.