إقليم طاطا.. إطلاق مشاريع تنموية

طاطا – تم، مؤخرا بإقليم طاطا، إطلاق مشاريع تنموية وسوسيو اقتصادية، وذلك لإعطاء زخم جديد للدينامية التنموية التي يشهدها الإقليم.

وهكذا، أشرف عامل إقليم طاطا، صلاح الدين أمال، والوفد المرافق له، بجماعة طاطا، على إعطاء انطلاقة بناء وتجهيز فضاء للنساء ووحدة للتعليم الأولي، وذلك ضمن برنامج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي يهدف إلى تكوين وتأطير وإدماج المرأة في الدورة الاقتصادية وإحداث فرص للشغل وتعميم التعليم الأولي.

وخصص لهذا المشروع الاجتماعي التربوي غلافا ماليا يصل إلى مليوني درهم، وذلك في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة الجنوب وجماعة طاطا.

ويمتد هذا المشروع، الذي حددت مدة إنجازه في 10 أشهر، على مساحة إجمالية تصل إلى 400 متر مربع منها 376 متر مربع مغطاة، حيث يضم هذا المشروع فضاء للنساء، الذي ستستفيد منه 150 امرأة، والذي يتكون من مكتب للإدارة وقاعتين للأنشطة ومطبخ ومرافق صحية وبهو، في حين أن فضاء التعليم الأولي يتكون من مكتب للإدارة ومكتب المربيات وثلاث قاعات للأنشطة وقاعة الاجتماعات وقاعة للتمريض ومطبخ ومرافق صحية ومستودع وبهو للعب.

من جهة أخرى، أعطى عامل الإقليم انطلاقة أشغال توسيع مركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بمدينة طاطا وذلك بتكلفة مالية بلغت 650 ألف درهم، ممول في اطار شراكة بين جمعية الأمل للمعاقين والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وسيقام هذا المشروع، الذي يهدف إلى تجويد الخدمات لفائدة المستفيدين وتحقيق موارد قارة للجمعية المسيرة، في إطار برنامج محاربة الهشاشة، على مساحة اجمالية تقدر ب 310 متر مربع وتقدر المساحة المغطاة ب 450 متر مربع.

وتتكون بناية هذا المركز من طابق أرضي يضم مقهى ومطعم وصالون مغربي ومطبخ وقاعة للأكل وغرفة بالإضافة لمرافق صحية ودرج وممرات وفناء، وطابق علوي يضم ثلاث غرف للسكن وصالون مغربي وبهو ومرافق صحية ودرج وشرفات وفناء، وتهيئة خارجية تضم مرآب وفضاء للعب .

يشار إلى أن مركز ادماج الأشخاص في وضعية إعاقة يقدم مجموعة من الخدمات للأشخاص في وضعية إعاقة، من بينها الترويض الطبي ، وتقويم النطق، والترويض الحسي الحركي، كما يقدم خدمات التربية الخاصة لفائدة الأشخاص الذين يعانون من أمراض التوحد، والتأخر الذهني ، والأطفال في وضعية إعاقة الذين لم يتمكنوا من التمدرس، وكذا خدمات التحسيس والتكوين بالنسبة للأطفال في وضعية إعاقة وأسرهم.