إقليم طاطا.. اتفاقية شراكة تتعلق بتنفيذ برنامج المساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي

طاطا –  تم، أمس الاثنين بمقر عمالة إقليم طاطا، توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الوكالة الحضرية لتارودانت تزنيت طاطا والهئية الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين تتعلق بتنفيذ برنامج المساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعت على هامش اللقاء التواصلي بشأن إقلاع قطاع التعمير والإسكان، الذي ترأسته وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيدة نزهة بوشارب، وحضره عامل الإقليم السيد صلاح الدين أمال، إلى تمكين الفئات المعوزة بالعالم القروي من خدمات المهندس المساح الطوبوغرافي.

وتلتزم الوكالة الحضرية، بموجب هذه الاتفاقية، بتنفيذ برنامج المساعدة التقنية والمعمارية في العالم القروي من خلال توفير الاعتمادات المالية اللازمة في هذا المجال، وذلك حسب عدد الطلبات، وفي حدود الاعتمادات السنوية الممنوحة.

من جهتها، تلتزم الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، بموجب الاتفاقية، بالسهر على تقديم المساعدة الهندسية الطبوغرافية المباشرة الموجهة للمستفيدين المعوزين.

وحول هذه الاتفاقية، أكدت السيدة بوشارب أن وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة تعمل، في إطار اتفاقيات مع عدد من الجماعات الترابية بإقليم طاطا المتعلقة بسياسة المدينة، على تمويل مشاريع التأهيل الحضري بكلفة مالية تصل إلى 100 مليون درهم.

وأضافت الوزيرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عدد المستفيدين، بموجب الاتفاقية المتعلقة بتنفيذ برنامج المساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي على مستوى إقليم طاطا، يصل إلى 10 آلاف شخص، مشيرة إلى أن هذا الاستثمار سيمكن من خلق دينامية جديدة بالإقليم، خاصة في ظل انتشار وباء كورونا المستجد وتداعياته الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الوطني والدولي.

يذكر أن السيدة بوشارب قدمت، خلال هذا اللقاء التواصلي، عرضا حول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة للنهوض بقطاع الإسكان، وخاصة في ما يتعلق بدعم العرض والطلب والاستثمار ، وتعزيز فرص العمل، وكذا تبسيط الإجراءات الإدارية بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.