افتتاح دائرة أمنية جديدة بتزنيت

تزنيت- افتتحت، اليوم الاثنين بتزنيت، دائرة أمنية جديدة للشرطة، وذلك في إطار تنزيل المديرية العامة للأمن الوطني لمخططها الرامي إلى تطوير وعصرنة وتدعيم البنيات التحتية للمنشآت الشرطية.

وافتتح هذا المرفق الأمني الجديد بحضور وفد رسمي ضم، على الخصوص، عامل إقليم تزنيت، حسن خليل، ووالي ولاية أمن أكادير، مصطفى امرابظن، وممثلي السلطات الأمنية والمحلية والقضائية.

وستضمن هذه المنشأة الأمنية، المشيدة على مساحة إجمالية تصل إلى 775 متر مربع، تكثيف التغطية الأمنية وتقريب الخدمات الشرطية من المواطنين، حيث يتميز المقر الجديد بقربه المجالي من الساكنة وبتجهيزاته اللوجستيكية والخدماتية الحديثة.

وتتوفر البناية الجديدة للدائرة الأمنية “الفتح”، التي تتكون من طابقين يضمان أزيد من 10 مكاتب مخصصة لتقديم خدمات للمواطنين، على مجموعة من الولوجيات ومرافق الاستقبال التي ستمكن من توفير خدمات متكاملة للقرب للمرتفقين، خصوصا فيما يتعلق بالاستجابة لحاجياتهم المتعلقة بإنجاز الوثائق الإدارية ومعالجة ملفاتهم ذات الطبيعة القضائية، وذلك وفق معايير عالية الجودة.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد انخرطت في السنوات القليلة الماضية في مخطط تطوير المرافق الشرطية، وتحديث البنايات والمنشآت الأمنية، بشكل يسمح بتوفير فضاءات مندمجة للعمل من شأنها تحسين ظروف الاشتغال للموظفين من جهة، وتحسين شروط الاستقبال للمرتفقين من جهة ثانية.