البطولة الوطنية الاحترافية ( 2021 /2022) حسنية أكادير يستعد للعب دور طلائعي و تجديد العهد مع الألقاب

(إعداد: حسن هرماس)

أكادير-  دخل النادي الرياضي لحسنية أكادير لكرة القدم غمار الإعداد للبطولة الوطنية الاحترافية للموسم الرياضي 2021 / 2022 انطلاقا من 12 غشت الماضي، معززا بخدمات مجموعة من اللاعبين الجدد الذين يعول عليهم الفريق ،و عينه على لعب دور طلائعي في منافسات البطولة الوطنية الاحترافية و تجديد العهد مع الألقاب.

وتأتي استعدادات فريق حسنية اكادير لكرة القدم للموسم القادم، بعدما أنهى منافسات الموسم الماضي 2020 / 2021 في الصف السادس، برصيد 38 نقطة حصدها من 9 انتصارات، و 10 تعادلات، فيما انهزم في 11 مباراة، حيث يناسب المركز الذي احتله واحدا من الطموحات التي حددها الفريق سلفا حين تعاقده مع مدربه السابق التونسي منير شبيل، وهو احتلال إحدى الصفوف الستة الأولى في الترتيب النهائي. لكن توالي النتائج السلبية تحت قيادة هذا المدرب أثناء سيران منافسات البطولة، أفضى إلى فسخ تعاقد الحسنية مع الإطار التونسي.

ومن جملة المؤشرات التي تجعل حسنية أكادير يقبل على الاستعداد لبطولة الموسم القادم في أجواء مطبوعة بالتفاؤل الممزوج بطموح معقول، وفقا لإفادات عدد من متتبعي الشأن الرياضي لفريق الحسنية، هناك الصورة التي ظهر بها الفريق في المباراة الأخيرة من بطولة الموسم الرياضي المنصرم، والتي جمعته مع فريق الدفاع الحسني الجديدي وانتهت لفائدة الحسنية بهدفين مقابل لا شيء.

فقد شهدت هذه المقابلة أول ظهور رسمي للاعبين الواعدين إلياس القاعدة و بدر الدين أكتوبر. هذا الأخير بصم على أول أهدافه مع الفريق الأول للحسنية بعدما أنهى تمريرة زميله الفحلي في الشباك قبيل نهاية شوط المباراة الأول بدقيقة واحدة، وهو ما فتح الشهية لمزيد من الأهداف، حيث تمكن المهاجم أيوب الملوكي من بلوغ مرمى الدفاع الحسني الجديدي للمرة الثانية في حدود الدقيقة 54 من كرة ارتدت من العارضة بعد رأسية بديعة من باتريك مالو، لينهي بذلك الحسنية الموسم الكروي الماضي بنشوة الانتصار في آخر جولة منه.

وعلى إيقاع هذه النشوة، شرعت كتيبة الحسنية في تداريبها للموسم 2021 / 2022 تحت إشراف المدرب رضا حكم، الذي جدد مع الفريق عقدة الإشراف على تدريبه للموسمين الرياضيين القادمين، وذلك على إثر الاجتماع الذي عقده المكتب المسير لنادي الحسنية الاتحاد الرياضي نهاية شهر يوليوز الماضي، وقرر أعضاء المكتب المسير بالإجماع تجديد الثقة في المدرب الذي أنهى معه الموسم.

واستنادا إلى مصدر رسمي تابع لنادي الحسنية، فإن هذا الأخير جدد ثقته في رضا حكم بعد” الإطلاع على التقرير والشروحات التي قدمها المدرب أمام المكتب المسير في اجتماعه ليوم 30 يوليوز 2021 ، … وكذا على المشروع المستقبلي للنادي”.

وحسب المصدر نفسه، فإن فريق الحسنية، وانسجاما مع هذا المشروع، بدأ مع نهاية الأسبوع الثاني من شهر غشت 2021 استعداداته للموسم الكوري الجديد في ملحق الملعب الكبير لأكادير تحت إشراف المدرب رضا حكم، حيث أجرى حصة تدريبية أولى يوم الخميس 12 غشت ، تلتها حصة أخرى مساء الجمعة، على أن يواصل الفريق تداريبه بإجراء حصتين تدريبتين يومي السبت والأحد (14 و 15 غشت 2021) صباحية ومسائية.

وواصلت عناصر “غزالة سوس” تداريبها من أجل ” بلوغ الجاهزية لدى اللاعبين قبل انطلاق الموسم الجديد”، حيث تمت برمجة سلسلة من المباريات الودية و الاعدادية وذلك بغرض “الظهور بأفضل صورة في الموسم المقبل”.

ولتقوية حظوظه في بلوغ هذه الغاية، بادر المكتب المسير لحسنية لأكادير بتطعيم صفوف الفريق بلاعبين جدد تعاقد معهم خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث انضم إلى صفوف الحسنية أربعة عناصر جديدة، اثنان منهما يشغلان مركز الوسط ويتعلق الامر بأحمد الشنتوف (من مواليد 1996) القادم من اتحاد طنجة، ثم اللاعب شرف الدين غوردماني (من مواليد 1997) القادم أولمبيك آسفي، إضافة إلى المهاجم عبد الصمد نياني( 26 عاما) القادم من يوسفية برشيد.

أما العنصر الرابع الذي تعاقد معه نادي حسنية أكادير فهو اللاعب محمد الشيخي (27 عاما) القادم بدوره من فريق يوسفية برشيد، حيث سيلعب في صفوف الحسنية خلال موسمين رياضيين، وهو لاعب “متعدد المراكز” حيث يجيد اللعب كظهير أيسر، أو في مركز قلب الدفاع.

ويطمح فريق حسنية أكادير من خلال الخطة التي رسمها المدرب إلى استمراره في احتلال مكانة لافتة في المشهد الكروي ضمن منافسات البطولة الاحترافية 2021 /2022، كما كان عليه الشأن خلال المواسم الماضية، حيث يعتبر هذا الطموح في متناول هذا الفريق الذي أبان منذ العديد من المواسم الرياضية المتتالية عن قدرته في البقاء ضمن فرق الصفوة، بعيدا عن حسابات الربح والخسارة التي تلقي بظلالها على الفرق المحتلة للصفوف الأخيرة في البطولة الإحترافية كلما اقترب موعد إسدال الستار على منافساتها.