الحوامض بجهة سوس.. حملة تحسيسية وتواصلية للوقاية من انتشار كوفيد 19

تارودانت – انطلقت، اليوم الخميس، بالجماعة الترابية أيت إيعزة (إقليم تارودانت)، حملة تحسيسية وتواصلية للوقاية من تفشي كوفيد 19 في أوساط العاملين في سلسلة انتاج الحوامض بجهة سوس- ماسة، والتي ستتواصل على مدى ثلاثة أسابيع بكل من إقليم تارودانت وعمالة إنزكان أيت ملول.

وتروم هذه الحملة، التي ينظمها المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة ، تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تحت شعار”بوقايتنا نحافظو ﻋﻠﻰ حياتنا ﻭﺧﺩﻣﺗﻧﺎ ﻭﻧﺳﺎﻫﻣﻭ ﻓﺿﻣﺎﻥ ﺗﺯﻭﻳﺩ ﺍﺳﻭﺍﻗﻧﺎ”، الحفاظ على صحة وسلامة العاملين بالقطاع الفلاحي، وحث جميع الفاعلين بالقطاع على اتخاذ التدابير الوقائية لصون السلامة الصحية للعمال.

كما تهدف الحملة، التي تنظم بتنسيق مع اللجنة الإقليمية لليقظة بتارودانت، وبتعاون مع الفيدرالية البيمهنية المغربية للحوامض، وجمعية منتجي الحوامض بالمغرب- فرع سوس ماسة، وجمعية ملففي الحوامض بالمغرب- فرع سوس ماسة، إلى إنجاح انطلاق الموسم الفلاحي ، وضمان سيرورة نشاط وحدات تحويل وتثمين المنتجات الفلاحية وكذا الحفاظ على مناصب الشغل مع استمرارية خلق مناصب جديدة.

وقال المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة، نور الدين كسا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “تم اليوم بإقليم تارودانت إعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة التحسيسية والتواصلية للوقاية من انتشار جائحة كوفيد 19 في أوساط العاملين بسلسلة إنتاج الحوامض، نظرا للأهمية التي يكتسيها هذا القطاع على الصعيدين الوطني والجهوي”.

وأضاف أن هذه الحملة تروم المحافظة على صحة وسلامة العاملين في الضيعات الفلاحية وأسرهم، والوقاية من انتشار الوباء بوحدات تحويل وتثمين المنتجات الفلاحية، مشيرا إلى أن قطاع الحوامض بالجهة يمثل 65 في المائة من الصادرات الوطنية من الحوامض، وذلك بإنتاج سنوي يصل إلى 580 ألف طن.

من جهته، أكد المدير الجهوي للاستشارة الفلاحية لسوس ماسة، السيد عبد العالي بودرة، في تصريح مماثل، أن هذه الحملة تروم تحسيس جميع المتدخلين في سلسلة إنتاج الحوامض بأهمية الوقاية من انتشار وباء كوفيد 19 والحفاظ على صحة وسلامة العاملين بالقطاع.

وأضاف أن هذه الحملة، التي تنظم بشراكة مع عدد من الفاعلين بالقطاعين العام والخاص، تتوخى أيضا الحفاظ على وثيرة تموين الأسواق الداخلية على المستوى المحلي والجهوي والوطني مع استمرارية نشاط الصادرات.

من جانبه، قال عبد الله جريد، رئيس جمعية منتجي الحوامض بالمغرب، “نتوخى من هذه الحملة، كفاعلين وكقوة اقتراحية مع جميع المتدخلين والمسؤولين بجهة سوس ماسة، تحسيس العاملين بقطاع الحوامض بأهمية الوقاية لتفادي الإصابة بالعدوى”.

وأضاف أن الحملة موجهة أيضا إلى التجمعات السكنية المحلية وتجمع اليد العاملة التي تبحث عن الشغل، داعيا المنتجين والفلاحين والمسيرين بالقطاع إلى الانخراط في هذه الحملة، وتوفير جميع التسهيلات من أجل ولوج المستشارين الفلاحيين إلى الضيعات ووحدات التلفيف ومقرات العمل.

أما رئيس الفيدرالية المغربية المهنية للحوامض “ماروك سيتروس”، مولاي محمد لولتيتي، فأكد أن الهدف من تنظيم هذه التظاهرة هو تحسيس العاملين بقطاع الحوامض وتجنيبهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، سواء المسيرين أو العمال بالضيعات وبمحطات التلفيف وبوسائل النقل وغيرها من المحطات المرتبطة بسلسلة الإنتاج.

وسيتم دعم هذه الحملة، التي انطلقت من تعاونية “كوباك”، بوسائل تواصل سمعية بصرية ولافتات تحسيسية، بالإضافة إلى توفير دلائل إجراءات السلامة والتدابير الوقائية المتعلقة بمواجهة كوفيد 19.

يشار إلى أن حفل إطلاق هذه الحملة، الذي حضره، على الخصوص، الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت وعدد من الفعاليات والمهنيين، تميز بتقديم عدد من الأشرطة التحسيسية، وتكريم عدد من الفاعلين لمساهمتهم القيمة في التحسيس والتوعية بأهمية الوقاية من الإصابة بكوفيد 19 على المستويين الوطني والمحلي، من بينهم، صلاح الدين الغماري، الصحافي بالقناة الثانية.