النقاط الرئيسية في مشروع تطوير جامعة ابن زهر ـ أكادير

في ما يلي النقاط الرئيسية في مشروع تطوير جامعة ابن زهر ـ أكادير، الذي ذكر بأهم محاوره البروفيسور عبد العزيز بنضو ، خلال حفل تنصيبه مساء أمس الجمعة ، رئيسا جديدا لهذه الجامعة، وذلك بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، والوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إدريس أعويشة.

ـ تحديث المناهج البيداغوجية، وإصلاح النظام المعلوماتي، وذلك بتشجيع الرقمنة واللغات والإشهاد والتقويم، والنهوض بجودة التكوين، وإصلاح المنظومة التربوية.

ـ تنمية أقطاب التميز، وتشجيع البحث العلمي وتثمينه، وتنمية الابتكار.

ـ تنمية جاذبية الجامعة للوسط السوسيو اقتصادي عبر تشجيع التكوين المستمر، ومدينة الابتكار، والخبرة والدراسات والتداريب وخلق المقاولة من طرف خريجي الجامعة.

ـ تنمية العلاقات والشراكات الدولية، والانفتاح على إفريقيا.

ـ تحسين جودة الحياة الطلابية في مجال الرياضة والثقافة والسكن والتغطية الصحية، وخلق مرصد لتتبع إدماج الخريجين في سوق الشغل.

ـ الحكامة وتنمية الموارد البشرية والمالية عبر تحسين العلاقة مع الشركاء الداخليين والخارجين، وإشراك الهياكل المنتخبة في اتخاذ القرارات.

ـ تلميع صورة الجامعة، ونهج سياسة موحدة للتواصل، وتحسين فضاءات العمل، وحماية البيئة.

ـ إتمام المشاريع الكبرى المبرمجة، والمرافعة من أجل خلق مؤسسات جديدة في إطار سياسة الدولة الرامية إلى تنمية التعليم العالي بالجهات الخمس ( سوس ماسة، ودرعة تافيلالت، وكلميم واد نون، والعيون الساقية الحمراء، والداخلة واد الذهب).

وقال الأستاذ عبد العزيز بنضو إن هدفه من هذا المشروع هو جعل جامعة ابن زهر ترتكز على جودة التكوين ببحثها العلمي و بالابداع ، وجعلها أيضا تساير النهضة الرقمية، وتكون منفتحة على العالم، إلى جانب جعلها جامعة مواطنة.

ويراهن الرئيس الجديد لجامعة ابن زهر في بلوغ هذه الغاية على انخراط جميع مكونات الجامعة في هذا المشروع المتفاعل، مع الاعتماد على دعم الوزارة والحكومة والسلطات والمنتخبين والشركاء الاقتصاديين.