تزنيت.. توزيع المشاريع المدرة للدخل لفائدة عدد من النزلاء السابقين بالمؤسسات السجنية

تزنيت – أشرف عامل إقليم تزنيت، السيد حسن خليل، بمقر عمالة الإقليم، على توزيع المشاريع المدرة للدخل لفائدة عدد من النزلاء السابقين بالمؤسسات السجنية التابعة للنفوذ الترابي للإقليم، وذلك بحضور المنسق الجهوي لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء وعدد من الفاعلين المحليين.

و قدم عامل الإقليم منحا مالية للمستفيدين، البالغ عددهم 15 مستفيدا والتي تصل قيمتها إلى 457 ألف درهم، وذلك بعدما اطلع على هذه المشاريع واستمع إلى شروحات إضافية قدمها المنسق الجهوي لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، السيد هاشمي بونشان.

وأكد السيد بونشان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المشاريع تهدف إلى أنسنة ظروف الاعتقال ودعم البرنامج المندمج لمحو الأمية والتعليم والتكوين المهني.

وأضاف أن المشاريع المدرة للدخل، المبرمجة في إطار شراكة بين كل من مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والوكالة الوطنية لانعاش الشغل والكفاءات، هي مشاريع للتشغيل الذاتي، تتوخى محاربة وحالة العود والفقر والهشاشة وإعادة الإدماج في النسيجين الاجتماعي والاقتصادي.

ووعيا منها بخطورة التخلي عن المفرج عنه وبأهمية الرعاية اللاحقة في تسهيل عملية إعادة الإدماج في نسيج المجتمع، بادرت مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، منذ إنشائها سنة 2002، إلى تأسيس مراكز للرعاية اللاحقة أنيطت بها مهمة مساعدة المفرج عنهم عن طريق المصاحبة الاجتماعية والتتبع وذلك من أجل تيسير إعادة إدماجهم في المجتمع كأشخاص أسوياء وكاملي الحقوق شأنهم في ذلك شأن باقي أفراد المجتمع.