تقديم دراسة حول تحويل المقر السابق لبنك المغرب إلى متحف ذاكرة أكادير

أكادير- انعقد، اليوم الثلاثاء بأكادير، اجتماع ترأسه والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير- إداوتنان، خصص لتقديم الدراسة السينوغرافية والمتحفية المتعلقة بتهيئة المقر السابق لبنك المغرب وتحويله إلى متحف ذاكرة أكادير.

وأوضح مصدر مسؤول بعمالة أكادير إداوتنان أن هذا المشروع، الذي تم تدارسه خلال هذا الاجتماع، الذي حضره، على الخصوص، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، ابراهيم حافيدي، وعدد من المنتخبين والمهتمين بالشأن الثقافي، يندرج في إطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024 الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في فبراير 2020 بأكادير.

ويهدف برنامج التنمية الحضرية لأكادير (2020-2024)، الذي تبلغ كلفته المالية 5.991 مليار درهم، إلى الارتقاء بالمدينة كقطب اقتصادي متكامل وقاطرة للجهة وإلى تكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية.

وتم إعداد هذا البرنامج تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطاب التاريخي لجلالة الملك بمناسبة الذكرى الـ44 للمسيرة الخضراء، والذي دعا فيه جلالته إلى تعزيز البنيات التحتية الأساسية لجهة سوس -ماسة ودعم شبكتها الطرقية، وربط مراكش وأكادير بخط السكة الحديدية، وتقوية المكانة التي تتبوؤها الجهة كحلقة وصل بين شمال المملكة وجنوبها.