تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية بإنزكان ووكيل الملك لديها

إنزكان – جرى، اليوم الأربعاء بإنزكان، تنصيب السيد عبد الحكيم صباح، رئيسا للمحكمة الابتدائية بإنزكان، والسيد هشام الحسني وكيلا للملك لدى نفس المحكمة.

وعبر السيد عبد الحكيم صباح، في كلمة بالمناسبة، عن اعتزازه بالثقة المولوية التي حظي بها بتعيينه رئيسا للمحكمة الابتدائية بإنزكان، مبرزا العناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإصلاح العدالة بالمغرب باعتباره أحد أهم أوراش التحديث المؤسساتي والتنموي.

وأكد عزمه التام على القيام بالمهام المسندة إليه بكل حزم وأمانة وضمير مهني وصادق، مسجلا حرصه على جعل المحكمة الابتدائية بإنزكان فضاء لإنتاج عدالة عصرية، مؤهلة قوية وناجعة تواكب التحديث والرقمنة واستخدام أدوات الحكامة الجيدة في التدبير والإدارة بمخطط محكم وسرعة مدروسة.

وأعرب عن التزامه بنهج مقاربة تقوم على الحوار وصدق الاستماع الى مشاكل جميع المتقاضين وهمومهم القضائية وإكراهاتهم العملية، والعمل ضمن منهجية الفريق الواحد لتقديم خدمة قضائية عادلة ونزيهة وفعالة وناجعة.

من جهته، عبر السيد هشام الحسني عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية، بتعيينه وكيلا للمحكمة الابتدائية بإنزكان، معربا عن عزمه التحلي بالحزم والجدية والنزاهة والاستقامة لتحقيق المساواة بين المتقاضين وحماية الأشخاص والممتلكات.

وأكد حرصه على أداء مهمته بكل حزم وأمانة وإخلاص وتسهيل الولوج إلى خدمات النيابة العامة واعتماد قضاء قريب من المواطن وفي خدمته وتبسيط الإجراءات وسرعتها، مع الالتزام بسيادة القانون بكل نزاهة وتجرد.

وقد جرى حفل التنصيب بحضور عامل إقليم إنزكان -أيت ملول، السيد إسماعيل أبو الحقوق، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بأكادير والوكيل العام للملك لديها، ومسؤولين أمنيين وقضائيين، وهيأة المحامين والمنتمين للمهن القضائية.

يذكر أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، كان قد تفضل وأعطى موافقته المولوية السامية على تعيين مسؤولين قضائيين بعدد من محاكم المملكة، وشملت هذه التعيينات 104 من مهام المسؤولية القضائية، أي بنسبة 46,22 في المائة من مجموع المسؤوليات القضائية.