جهة سوس ماسة مقبلة على كسب العديد من الرهانات الاقتصادية والاجتماعية (رئيس مجلس الجهة)

أكادير- أكد رئيس مجلس جهة سوس ماسة، كريم أشنكلي، أن جهة سوس ماسة مقبلة على كسب العديد من الرهانات الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف السيد أشنكلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن من بين هذه الرهانات التي ستعمل الجهة على كسبها هو تنزيل مضامين النموذج التنموي الجديد، الذي يعد تنزيله تحديا كبيرا أمام الفاعلين المحليين.

وذكر رئيس مجلس الجهة أن التنزيل الأمثل للنموذج التنموي على أرض الواقع سيجعل الجهة، بالنظر إلى الأهمية التي تحظى بها، خاصة موقعها وسط المملكة، رائدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

وأكد أشنكلي أن مجلس الجهة سيعمل على مواكبة تنفيذ الأوراش والمشاريع التي تم إطلاقها على مستوى الجهة، كبرنامج تقليص الفوارق المجالية بالعالم القروي، الذي يعد من بين الأولويات، وبرنامج التسريع الصناعي الذي سيعطي دفعة قوية لعجلة التنمية بالجهة، سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي، من خلال خلق العديد من فرص الشغل وخلق القيمة المضافة.

وأضاف أنه سيتم أيضا مواكبة برنامج التنمية الحضرية 2020-2024 الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس في فبراير 2020 بأكادير، مشيرا إلى أن هذا البرنامج سيجعل مدينة الانبعاث أكثر جاذبية.

وخلص السيد أشنكلي إلى أن من بين الرهانات الكبرى التي يتعين كسبها على مستوى الجهة التنزيل الفعلي للجهوية المتقدمة، كورش وطني كبير يتعين تفعيله عبر اللامركزية واللاتمركز.

يذكر أنه في أعقاب الانتخابات الجهوية لثامن شتنبر 2021، انتخب كريم أشنكلي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بالإجماع، رئيسا لمجلس جهة سوس ماسة، حيث حصل على 57 صوتا.

وتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات الجهوية لثامن شتنبر بحصوله على 23 مقعدا بمجلس الجهة.