سوس ماسة: إطلاق وزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية والصيد البحري وقطاع السياحة

تزنيت – أشرف كل من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، والوفد المرافق لهما، أمس الجمعة، على إطلاق وزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية والصيد البحري وقطاع السياحة، وذلك على مستوى إقليم تزنيت وعمالة أكادير .

وبالمناسبة، قام الوزيران، والوفد المرافق لهما، بالاطلاع على مشاريع تم إطلاقها، وإعطاء الانطلاقة لمشاريع جديدة بإقليم تزنيت في قطاعي الفلاحة والسياحة على مستوى خمسة جماعات تابعة للاقليم، وكذا مشاريع تتعلق بفك العزلة عن عدد من مواقع الإنتاج لتثمين أفضل للإنتاج الفلاحي.

فبجماعات أربعاء الساحل ورسموكة وتارسوات، تم تدشين مسالك قروية على طول 7 كيلومترات بالجماعة الترابية اربعاء الساحل و 20 كيلومتر يربط سد يوسف بن تاشفين بدوار لعيون وسى (الطريق الجهوية 104) بالجماعة الترابية رسموكة، وآخر بطول 5.57 كيلومتر بالجماعة الترابية تارسوات، يربط دوار تيويديت بالطريق الإقليمي 107. إذ سيستفيد من هذه المسالك القروية حوالي 3000 نسمة تنتمي إلى 18 دوارا.

وبخصوص عمليات غرس أشجار الأركان واللوز و الزيتون والكبار والخروب، تم بالجماعة الترابية حد الرڭادة، إطلاق أشغال غرس الكبار على مستوى محيط الأركان “سانتيل” على مساحة 230 هكتار من الزراعة البينية من الأركان والنباتات العطرية والطبية، باستثمار إجمالي قدره 7.28 مليون درهم، لفائدة 53 فلاحا، حيث يمتد مشروع زراعة الأركان على مستوى الجماعة على 3340 هكتار.

وبالجماعة الترابية أربعاء الساحل، أشرف الوزيران والوفد المرافق لهما على إطلاق الأشغال الأولى لتحويل أغراس الأركان لمحيط الأركان “آيت وجنت” إلى الأركان الفلاحي باستخدام أصناف جديدة طورها المعهد الوطني للبحث الزراعي على مساحة 140 هكتارا وبكثافة 200 نبتة / هكتار، وذلك باستثمار إجمالي قدره 3.48 مليون درهم، وسيستفيد من هذا المشروع 56 فلاحا.

وتندرج هذه الأشغال في إطار برنامج تنمية الأركان الفلاحي على مساحة 10 آلاف هكتار بحلول سنة 2022 والذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في فبراير 2020.

وبخصوص تنمية الخروب بإقليم تزنيت، تم إطلاق زراعة 50 هكتارا من أشجار الخروب لفائدة 34 مستفيدا باستثمار إجمالي قدره 3.68 مليون درهم.

وبالجماعة الترابية رسموكة، تم زيارة مشروع زراعة أشجار الزيتون بمحيط آيت إيغيل على مساحة 50 هكتار، باستثمار قدره 3.46 مليون درهم، وهو مشروع سيمكن من تحسين دخل المستفيدين، والمساهمة في مكافحة تعرية التربة، والذي سيستفيد منه 70مستفيدا منظمين في إطار جمعية تويزي.

أما بالجماعة الترابية آيت وافقا، تم إطلاق مزرعة لوز ” أمالو أوسيرج” على مساحة 50 هكتارا لفائدة 30 فلاحا، باستثمار إجمالي قدره 4.17 مليون درهم، حيث سيمكن هذا المشروع من تحسين دخل الساكنة المحلية، وتنمية زراعة اللوز، والمحافظة على التربة وحمايتها من التعرية والترمل في هذه المنطقة.

وبالجماعة الترابية الرڭادة، تم إطلاق أشغال بناء وتجهيز وحدة لتثمين المنتجات المحلية. بتكلفة إجمالية قدرها 0.77 مليون درهم، حيث تم تشييد الوحدة على مساحة 176.9 متر مربع وسيستفيد منها 10 تعاونيات لتثمين الكسكس والزيوت وأملو.

وعلى مستوى عمالة أكادير -إداوتنان، تم بجماعة تغازوت، توقيع اتفاقيه شراكة من أجل تمويل وإنجاز مشروع تهيئة “كورنيش” تغازوت بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وولاية جهة سوس ماسة ومجلس جهة سوس ماسة وجماعة تغازوت وغرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى وشركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة”، وذلك بتكلفة إجمالية قدرها 36 مليون درهم.

ويشمل هذا المشروع تهيئة الكورنيش وإحداث نقطة الصيد المجهزة لفائدة قوارب الصيد التقليدية وتهيئة مساحات مخصصة للألعاب والترفيه ومساحات خضراء.

كما تم ، بتاغازوت، توقيع اتفاقية تتعلق بتهيئة نقطة “أنشور”، ويتعلق الأمر بإنجاز مشاريع سياحية شمال تغازوت في إطار دينامية تشجيع الاستثمارات السياحية بالجهة، وذلك على مساحة تصل إلى 56 هكتارا، وبتكلفة قدرها 56 مليون درهم.

وسيمكن هذا المشروع، موضوع الاتفاقية، الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، وولاية جهة سوس ماسة وجهة سوس- ماسة، والشركة المغربية للهندسة السياحة والمجلس الجماعي لتغازوت، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة، وشركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة”، من خلق حوالي 200 فرصة عمل مباشرة والعديد من الوظائف الغير المباشرة.

وبالجماعة الترابية أكلو – إقليم تزنيت، زار الوفد مشروع إعادة تأهيل وتمديد كورنيش أكلو على 200 متر طولي اتجاه البحيرة وتهيئة وتثمين بحيرة ” تامدا – أكلو ” ومحيطها البيئي.

وتم بتزنيت توقيع اتفاقية تتعلق بإنشاء قرية الخزف بتكلفة إجمالية قدرها 15 مليون درهم، وذلك بإشراف من وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والمجلس الجهوي لسوس ماسة والمجلس الجماعي والمجلس الإقليمي لتزنيت.

ويتكون هذا المجمع، الذي يقع على مساحة إجمالية قدرها 14 ألف و 122 مترا مربع، منها 2589 متر مربع مبنية، من قطبين للإنتاج والمبيعات بالإضافة إلى منطقة للطهي وإدارة وقطب سياحي.

يشار إلى أن الوفد المرافق للوزيرين ضم ، على الخصوص، والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، ابراهيم حافيدي، وعامل إقليم تزنيت، حسن خليل.