سوس ماسة.. 38 مليون درهم لتثمين منتجات الأحياء البحرية

أكادير- صادق مجلس جهة سوس ماسة مؤخرا، على اتفاقية شراكة تخص إحداث مشروع موجه لتثمين منتجات قطاع تربية الأحياء البحرية في الجهة، حيث سيكلف إنجاز هذا المشروع استثمارا إجماليا بقيمة 38 مليون درهم.

وأوضح بلاغ لمجلس جهة سوس ماسة، أن المجلس الجهوي خصص 10 ملايين درهم لتمويل هذا المشروع، الذي ستساهم في تمويله وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بنفس المبلغ المالي، فيما تبلغ مساهمة شركة “أليوبوليس” أزيد من 18 مليون درهم.

وتمتد المساحة المخصصة لتربية الأحياء البحرية في جهة سوس ماسة على أزيد من 4 آلاف هكتار، مقسمة على أربع مناطق مخصصة لإنشاء مزارع لتربية ثلاثة أصناف من الأحياء البحرية وهي الصدفيات، والطحالب البحرية، إلى جانب الأسماك.

وضمن هذه المناطق الأربع لجهة سوس ماسة، توجد منطقة إمسوان ـ تامري، التابعة للمجال الترابي لعمالة أكادير إداوتنان ، التي خصصت لإنشاء 48 وحدة لتربية بعض أصناف الأحياء البحرية ، في مقدمتها الصدفيات ، حيث تصل مساحة كل وحدة منها 15 هكتارا.

أما المنطقة الثانية الواقعة بدورها شمال مدينة أكادير، وهي كاب غير ـ تامراغت ، فخصصت لإنشاء 48 وحدة لتربية الأسماك ، تصل مساحة كل وحدة منها 25 هكتارا، إضافة إلى إنشاء 42 وحدة ، على مساحة 15 هكتار لكل واحدة منها قصد تربية الصدفيات.

وسبق للوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية ( أندا) أن نظمت في شهر نونبر الماضي حملة ترويجية لإمكانيات الاستزراع المائي في الشريط الساحلي لجهة سوس ماسة، حيث تزامنت هذه الحملة مع الإطلاق الفعلي لمشروع استثماري للاستزراع المائي، والذي يعد من بين أول المشاريع الاستثمارية في مجال تربية الأحياء البحرية في هذه الجهة.

ويندرج هذا المشروع في إطار الاستراتيجية الوطنية للنهوض بتربية الأحياء البحرية التي تسهر على تنزيلها “الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية ” على طول الشواطئ المغربية، ومن ضمنها الشواطئ الممتدة على طول الواجهة البحرية لجهة سوس ماسة، وذلك وفق مقاربة تعتمد منطق التنمية المستدامة، والحفاظ على الثروات البحرية.