سوس ماسة..معالجة 236 ملفا استثماريا سنة 2020 بقيمة 13.96 مليار درهم

أكادير – أعلن المركز الجهوي للاستثمار سوس ماسة أنه تم خلال سنة 2020 معالجة 236 ملفا استثماريا بقيمة مالية بلغت 13.96 مليار درهم، والتي ساهمت في خلق 16 ألف و 199 منصب شغل في مختلف عمالات وأقاليم الجهة.

وأوضحت معطيات للمركز الجهوي للاستثمار، الذي عقد مؤخرا الاجتماع الثالث لمجلسه الإداري، الذي ترأسه والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، رئيس المجلس الإداري، أنه تم تحقيق هذه المشاريع بالرغم من إكراهات وانعكاسات الأزمة الصحية الناجمة عن انتشار جائحة كورونا.

وأضاف المصدر أن سنة 2020 تميزت بخلق وتوقيع العديد من الشراكات والاتفاقيات الرامية إلى تطوير العرض المتكامل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة والتعاونيات الجهوية، وكذا تعبئة العقار الصناعي لفائدة المستثمرين في إطار التنفيذ الجهوي لمخطط التسريع الصناعي الذي مكن من خلق دينامية استثمارية غير مسبوقة.

وذكر أن المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة، مروان عبد العاطي، استعرض خلال هذا اللقاء الجهود المبذولة لتحسين الخدمات المقدمة للمستثمرين والسرعة في معالجة ملفات الاستثمار من خلال إطلاق منصة رقمية جديدة “Zonesindustriellessmassa.ma” وهي خدمة أطلقها المركز الجهوي للاستثمار سوس ماسة لفائدة المستثمرين وحاملي المشاريع الراغبين في الحصول على قطع أرضية صناعية بجهة سوس ماسة.

وأضاف أنه تم أيضا توفير منصة “البورصة الجهوية للشراكات”، التي تهدف إلى تقريب الخدمات والجمع بين المقاولات الجهوية والوطنية والدولية، وكذا منصة “انطلاقة” التي تستهدف حاملي المشاريع البعيدين عبر تمكينهم من وضع وتتبع طلباتهم وتقديم ملفاتهم لدى البنوك.

من جهة أخرى، أوضح المصدر أن اللجنة الجهوية الموحدة للاستثمار لسوس ماسة سجلت تقليصا في آجال معالجة الملفات الاستثمارية، مشيرة إلى أن الفضل في ذلك يعود إلى المنصة الرقمية “www.cri-invest.ma” ، والتي أصبحت مرجعا في تبسيط الإجراءات وتقديم مجموعة من الخدمات التي تمكن من الاطلاع ومواكبة المعلومات المتعلقة بالاستثمار.

وخلص المصدر إلى أنه على الرغم من الظرفية الاقتصادية المرتبطة بوباء كوفيد -19 ، فقد سجل المبلغ الاجمالي للاستثمارات بجهة سوس ماسة ارتفاعا ب 68.5 في المائة، لينتقل من 4.4 مليار في سنة 2019 إلى 13.96 مليار درهم في سنة 2020.

يذكر أن جهة سوس ماسة هي أول جهة استفادت من مخطط التسريع الصناعي الجهوي، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 28 يناير 2018 بأكادير. ومكن هذا المخطط من خلق مناطق صناعية حديثة ومدينة الابتكار، بالإضافة إلى تطوير عدد من القطاعات كالصناعة الغذائية وتحويل منتجات البحر وبناء السفن وغيرها..