طاطا.. السيدة بوشارب تطلع على أشغال الترميم ورد الاعتبار للمجمع العمراني التاريخي ”قصر ألوكوم”

طاطا-  اطلعت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيدة نزهة بوشارب، أمس الاثنين بإقليم طاطا، على أشغال الترميم ورد الاعتبار للمجمع العمراني التاريخي ”قصر ألوكوم” الواقع بالجماعة الترابية ألوكوم.

وفي هذا الإطار، قامت السيدة بوشارب، رفقة عامل إقليم طاطا، السيد صلاح الدين أمال، وعدد من المسؤولين والمنتخبين المحليين، بجولة استطلاعية في قصر ألوكوم (160 كلم شمال شرق مدينة طاطا) قصد الوقوف على تقدم عمليات الترميم، وإعادة التأهيل التي يشهدها هذا الموروث التراثي العمراني الذي تم تشييده قبل عدة قرون.

وبالمناسبة، أكدت السيدة بوشارب أن أشغال ترميم وإعادة تأهيل “قصر ألوكوم” تندرج في إطار برنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات، والذي يهدف بالأساس إلى تحسين الشروط السوسيو اقتصادية، وظروف السكن لقاطني القصور والقصبات.

وأضافت الوزيرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المشروع، الذي مولته الوزارة بغلاف مالي يفوق 11.8 مليون درهم، بلغت نسبة تقدم الأشغال فيه حوالي 90 في المائة، مشيرة إلى أن هذا المشروع يروم خلق إطار يعزز تبني الفاعلين المحليين لنتائج عملية التثمين المستدام للسكن الطيني وللتراث الذي يشكله قصر ألوكوم.

وذكرت السيدة بوشارب أن هذا المشروع، الذي يقع على 10 هكتارات واستفاد منه 1200 شخص، شمل ترميم وإعادة تأهيل مداخل قصر ألوكوم ، والجامع الكبير، وترميم البيوت المأهولة من طرف العائلات المعوزة (28منزلا)، وإخلاء المباني المهجورة والآيلة للسقوط وتسوير البقع المخلاة (42 بناية)، وترميم المسالك المغطاة، وتهيئة الطرق والأزقة والساحات، وتهيئة قواعد الأساس، وتجديد ميازيب صرف مياه الأمطار، وإصلاح الطلاء والأبواب والنوافذ.

وخلصت الوزيرة إلى أن برنامج عمل الوزارة للسنة المقبلة، المتعلق بالتثمين المستدام للقصور والقصبات بالمغرب، ينصب حول الشروع في تنزيل مضامين الاستراتيجية المندمجة للتدخل في القصور والقصبات في أفق سنة 2025 من خلال التوقيع على اتفاقيات للشراكة مع مختلف الفاعلين المعنيين، وإتمام اشغال الترميم ورد الاعتبار داخل القصور السبعة النموذجية الإضافية، وانجاز كتاب حول تقنيات البناء والترميم بالقصور والقصبات باستعمال المواد المحلية.