مجلس جهة سوس ماسة يصادق بالإجماع على النظام الاساسي لإحداث “شركة التنمية المحلية”

أكادير – صادق مجلس جهة سوس ماسة في دورة استثنائية عقدها اليوم ، الأربعاء ، في أكادير بالإجماع على مشروع النظام الاساسي لإحداث “شركة التنمية المحلية ” التي تحمل اسم ” أكادير سوس ماسة تهيئة”.

وخلال هذه الدورة الاستثنائية التي ترأسها السيد إبراهيم حافيدي، رئيس المجلس ، ذكر والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، السيد احمد حجي، بتزامن انعقاد هذه الدورة مع الاصداء التي خلفها الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة ، وما حمله من بشائر بخصوص الإقلاع الاقتصادي للجهة ، ودعم شبكتها الطرقية ، وربطها بالشبكة الوطنية للسكك الحديدية ، وتعزيز مكانتها كقطب اقتصادي ، وجعلها صلة وصل بين شمال المملكة جنوبها.

واستعرض السيد حجي في كلمته المهام والمكاسب الإيجابية المتعددة التي ستترتب عن تأسيس المجلس الجهوي ل”شركة التنمية المحلية ” ، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر إبرام الصفقات ، وإنجاز المشاريع ، وتشييد المرافق العمومية ، وتلافي التعثر والتأخير في تنفيذ المشاريع ، وإنجاز وصيانة المناطق الخضراء والمنتزهات ، وتثمين التراث الثقافي والسياحي وغيرها.

وسجلت تدخلات أعضاء المجلس الجهوي أهمية إحداث هذه الشركة التي ستتيح للمجلس ما يلزم من الدقة والسرعة في إنجاز المشاريع ، معتبرين أن الشروع في العمل بهذه الآلية سيمكن الجهة من الانتقال من التدبير التقليدي إلى التدبير الناجع ، داعين إلى اتخاذ إجراءات عملية من أجل تأهيل وتكوين المنتخبين للتجاوب بشكل افضل مع تنزيل هذه الآلية.

وأكدوا أنه بعد إقدام المجلس على إحداث هذه الآلية ، خاصة بعد الخطاب الملكي السامي بمناسبة المسيرة الخضراء وما حمله من توجيهات ملكية بجعل جهة سوس ماسة قطبا اقتصاديا يربط شمال المملكة بجنوبها ، لم يعد هناك مجال للإنتظارية ، ومن تم فإن مجلس الجهة مدعو للعمل بكل جدية ونجاعة ليكون في مستوى التوجيهات الملكية السامية ، وفي مستوى تطلعات وانتظارات المواطنين .

يذكر أنه إلى جانب المصادقة على مشروع النظام الأساسي لإحداث شركة التنمية المحلية ، فقد صادق مجلس جهة سوس ماسة في هذه الدورة الاستثنائية أيضا على برمجة اعتمادات في الجزء الثاني من الميزانية برسم سنة 2019.