محطة اشتوكة ايت باها تنتج الأمتار المكعبة الأولى من المياه المحلاة

اشتوكة أيت باها-  أعلن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة أن محطة تحلية المياه باشتوكة ايت باها شرعت، أول أمس الأربعاء، في إنتاج الأمتار المكعبة الأولى من المياه المحلاة، وذلك بعد 36 شهرا من العمل المتواصل في هذه المحطة.

وأفاد بلاغ للمكتب الجهوي أن هذه المحطة التي تم إطلاقها في إطار مخطط المغرب الأخضر، وشرع في تشغيلها في إطار الاستراتيجية الجديدة “الجيل الأخضر”، حظيت بشرف الزيارة التاريخية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في 13 فبراير 2020.

وأضاف البلاغ أن هذه المحطة تعتبر منشأة رائعة من الناحية التقنية والتدبيرية في قلب مشروع متجدد، يجمع بين تعبئة المياه غير التقليدية، والتركيبة المؤسساتية التي تلتئم فيها شراكة بين القطاعين العام والخاص.

وسجل البلاغ أن هذا المشروع أمكن له الخروج إلى حيز الوجود أيضا، بفضل الدعم والالتزام المبذول من طرف جميع الشركاء العموميين والخواص، وكذا من طرف فرقة متعددة الشركاء أبدعت في التنسيق وخلق الانسجام لأزيد من 14 شهرا سادت فيها جائحة كورونا، وذلك حتى يتسنى لهذا الحلم أن يتحقق من دون تأخير.

واعتبارا لذلك، فإن جهة سوس ماسة استطاعت بفضل هذا الإنجاز أن تربح رهانا مزدوجا يروم تأمين الموارد المائية، والحفاظ على المكاسب الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن اكتتاب منتجي البواكر على مساحة تصل 15000 هكتار.