نبذة مختصرة عن الرئيس الجديد لجامعة ابن زهر ـ أكادير

ازداد الأستاذ عبد العزيز بنضو الذي تم تنصيبه، مساء أمس الجمعة، من طرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي ، على رأس جامعة ابن زهر ـ أكادير، سنة 1965 في مدينة تارودانت.

والأستاذ بنضو حاصل على شهادة دكتوراه الدولة في العلوم الفيزيائية، ( المجال الطاقي) . كما تابع تكوينه العالي المتخصص في عدد من المجالات العلمية الأخرى ، حيث حصل على مجموعة من الشواهد العليا ، من ضمنها ،على سبيل المثال لا الحصر، ماستر في الإفتحاص والتدبير البيئي، وماستر في التخطيط والتسيير السياحي، ومدقق معتمد في مجال نظم التدبير البيئي.

وشغل السيد بنضو، وهو أستاذ للتعليم العالي (درجة سي)، خلال مساره المهني مجموعة من المهام من ضمنها أستاذ باحث في كلية العلوم السملالية ، التابعة لجامعة القاضي عياض ـ مراكش، كما شغل مهمة مدير مساعد للمدرسة العليا للتكنولوجيا بأكادير، ومدير مساعد للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير، وتولى أيضا مهام مدير للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بأكادير لولايتين متتاليتين.

وقد شغل الأستاذ عبد العزيز بنضو علاوة عن ذلك مهمة نائب رئيس جامعة ابن زهر ـ أكادير، مكلفا بالبحث العلمي والتعاون .

وعلى المستوى العطاء العلمي والأكاديمي، فإن البروفيسور عبد العزيز بنضو نشر مجموعة من الدراسات والأبحاث العلمية في دوريات ومجلات علمية متخصصة، كما تولى مسؤولية تنظيم العديد من المؤتمرات والندوات العلمية والثقافية.

وهو يشرف أيضا على تنسيق “ماستر الطاقة والبيئة”، و” ماستر متخصص في هندسة الصناعات الغذائية”، كما يتولى مسؤولية التكوين على مستوى سلك الدكتوراه، ويرأس أيضا المباراة الوطنية للولوج إلى مدارس التسيير العليا.

وعلاوة عن إشرافه على تأطير العديد من الأطروحات المقدمة من أجل نيل شهادة الدكتوراه، فإن الأستاذ عبد العزيز بنضو عضو في اللجنة العلمية للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، كما أنه مسؤول عن مجموعة من المشاريع الوطنية والدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن جامعة ابن زهر يشمل مجال تغطيتها خمس جهات ( سوس ماسة، ودرعة تافيلالت، وكلميم واد نون، والعيون الساقية الحمراء، والداخلة واد الذهب). ويصل مجموع مؤسسات التعليم العالي التابعة للجامعة 24 مؤسسة، بينما يصل عدد طلبتها حوالي 126 ألف طالب وطالبة.