اشتوكة آيت باها .. تعبئة كبيرة لمراقبة الأسعار وجودة المواد الاستهلاكية

بيوكرى- قامت اللجنة الإقليمية المختلطة لمراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية باشتوكة آيت باها، اليوم الاثنين ببيوكرى، بجولة ميدانية شملت مجموعة من المحلات التجارية والأسواق، من أجل مراقبة الأسعار والوقوف على جودة المواد الاستهلاكية المعروضة، وكذا حالة التموين.

وعاينت اللجنة الاقليمية، خلال هذه الجولة، وفرة في المواد الغذائية والمنتجات الأساسية الأخرى بالأسواق، وذلك مع اقتراب الشهر الفضيل، خاصة منها المواد والمنتجات الأكثر استهلاكا.

وتم خلال هذه الزيارة الميدانية مراقبة الأسعار وحالة التموين بالأسواق المحلية، ومراقبة شروط التخزين والنظافة وجودة المنتجات والتأكد من صلاحيتها.

وقال رئيس قسم مراقبة جودة المنتوجات الغذائية بالمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، السيد رشيد أمازوز، إن اللجنة الاقليمية واللجان المحلية تقوم بزيارات ميدانية لمختلف الأسواق والنقاط التجارية على مستوى الإقليم للوقوف على وضعية التموين.

وأضاف السيد أمازوز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارات كشفت عن وفرة في المواد الاستهلاكية الأساسية التي تفوق الطلب.

يذكر أن اللجنة الاقليمية، التي تضم في عضويتها، على الخصوص، ممثلين عن السلطات المحلية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ومندوبية التجارة والصناعة، تعمل على مراقبة جودة المنتجات الغذائية ومتابعة حالة المواشي والدواجن، وحالة تجهيزات التبريد لتجار الأسماك واللحوم والمواد سريعة التلف، بالإضافة إلى توعية التجار بضرورة الالتزام بالأسعار الحقيقية.