افتتاح المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية باشتوكة أيت باها

اشتوكة أيت باها – افتتحت، أمس الاثنين باشتوكة أيت باها، فعاليات المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية، وذلك تحت شعار “تسويق المنتوج المحلي ضمانة لتنميته وتطويره”.

وتعرف هذه الدورة، التي تنظمها غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة بتعاون مع شركائها المؤسساتيين، مشاركة العديد من الصناع والحرفيين، ومجموعة من الجمعيات والتنظيمات المهنية الناشطة في قطاع الصناعة التقليدية على مستوى جهة سوس ماسة.

وبهذه المناسبة، قال منظمو المعرض إن الحدث يشكل مناسبة لتسويق المنتوجات المجالية، وما تزخر به جهة سوس ماسة من تحف نادرة ومنتجات في فن الصناعة التقليدية، التي أبدعتها أنامل الصناع التقليديين.

وأوضحوا أن هذه الدورة، التي تتواصل فعالياتها إلى غاية 21 غشت الجاري، تسعى إلى دعم الجهود المبذولة من أجل تطوير قطاع الصناعة التقليدية والنهوض به، إضافة إلى إبراز المؤهلات الطبيعية في هذا المجال، بما في ذلك تثمين منتجاته وتسويقها، وكذا تمكين الحرفيين من الالتقاء وتبادل الخبرات والمهارات.

وبهذا الخصوص، قال رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة، عبد الحق أرخاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المعرض يعد مناسبة لتسويق المنتجات المجالية التقليدية بعد حوالي سنتين ونصف من التوقف بسبب الظروف الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، والتي أثرت على الصناع التقليديين، مشيرا إلى أن اختيار تنظيم المعرض بشاطئ سيدي وساي يعزى إلى الإقبال الكبير الذي يعرفه من طرف المصطافين والسياح سواء المغاربة منهم أو الأجانب.