الفيلم المغربي “نيران الفم” يتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي بأكادير

أكادير – أسدل الستار، مساء أمس الإثنين، على فعاليات الدورة الـ 13 لمهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي بأكادير، بتتويج الفيلم المغربي “نيران الفم” للمخرج ‏المغربي “الحسين الشكيري” بالجائزة الكبرى.

وكانت جائزة” إسني ن ورغ” للتضامن من نصيب المخرج المغربي ‏‏”عبد العزيز أوسايح” عن جل أعماله، فيما نال جائزة “يحيا إدر” للفيلم القصير، الفيلم ‏المغربي “تامديازت” للمخرج “محمد أمخاو”، كما حازت المخرجة ‏المغربية “فاطمة ماتوس” جائزة أحسن فيلم وثائقي عن فيلم “عائلة في منفى” مناصفة مع ‏الفيلم التونسي “تمورثيو أزرو” للمخرج “شاهين بريش”.‏

وفي صنف الفيلم الروائي، فقد عادت جائزة أحسن تشخيص نسائي مناصفة بين الممثلة الفرنسية القبائلية “تسعديت ماندي” عن دورها في فيلم ‏‏”موشومة” و الممثلة الأمازيغية “أمينة أشاوي” عن مجمل أدوارها في الأفلام المشاركة في ‏هذه الدورة.

وتوج مناصفة كلا من الممثلين المغربيين “عبد اللطيف ‏عاطف” و”الحسين برداوز” عن فيلم “تامونت إيدرن” للمخرج “عبد العزيز أوسايح” بجائزة أحسن تشخيص رجالي.

أما جائزة ‏أحسن سيناريو، فكانت من نصيب الفيلم الفرنسي “موشومة” للمخرج “جون باتيست دي صو”، ‏في حين عادت جائزة أحسن إخراج صنف الفيلم التخيلي بدورها مناصفة بين الفيلم الجزائري ‏‏”حوشداردام” للمخرج “سمير شيمور” و الفيلم المغربي “كوكو كوكو” ل “حسن معناني”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة كانت بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والمجلس ‏البلدي لأكادير وجهة سوس ماسة وبمساهمة من المركز السينمائي المغربي، شارك فيها 36 ‏فيلما ما بين الروائي والوثائقي بنوعيهما القصير والطويل، حيث‏ سهرت ثلاث لجان تحكيم أوكلت لها مهمة الفصل في مجموع الأفلام المشاركة في دورة 2022 لمهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي مشهود لها بالكفاءة مقسمة على مسابقات المهرجان.