تزنيت.. أزيد من 7000 مستفيدة من حملة طبية للكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم

تزنيت- استفادت أزيد من 7170 امرأة من ساكنة إقليم تزنيت، من حملة طبية للتوعية والكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم، نظمتها مؤخرا، المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بتيزنيت.

وشملت هذه الحملة، التي نظمت بشراكة مع مديرية وزارة التربية الوطنية ،ومندوبية التعاون الوطني، والمجلس العلمي بتزنيت، ومديرية وزارة الثقافة والشباب، وجماعة تيزنيت، وجمعية “راضية” لدعم مرضى سرطان الثدي وعنق الرحم ، وجمعية قابلات تزنيت، وجمعية تمدغوست، والمعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة ملحقة تزنيت، الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم، وكذا حصص التوعوية والتحسيس تحت إشراف الأطر الصحية.

وفيما يتعلق بسرطان الثدي، بلغ عدد المسفيدات من الكشف 4846 أحيلت منها 283 حالة على المركز المرجعي للصحة الانجابية قصد الفحوصات التكميلة.

أما سرطان عنق الرحم، فاستفادت من كشوفاته، 2324 امرأة، احيلت منها 93 حالة على المركز المرجعي للصحة الانجابية قصد الفحوصات التكميلية أيضا.

وبالموازاة مع ذلك تم تنظيم دورة تكوينية لفائدة 20 من الأطر الصحية حول تقنيات الكشف عن سرطاني الثدي وعنق الرحم بشراكة مع جمعية “راضية” لدعم مرضى سرطان الثدي و عنق الرحم.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة، تندرج في إطار الاحتفال بشهر أكتوبر الوردي، شهر التعبئة والتوعية حول سرطاني الثدي و عنق الرحم.