طاطا: تنظيم لقاءات حول الصحة الجنسية والانجابية وتحسين مؤشرات التنمية في العالم القروي

طاطا- نظمت “الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة” مؤخرا دورات تكوينية وتحسيسية حول موضوع: ” الصحة الجنسية والانجابية وتحسين المؤشرات في العالم القروي”، شملت على الخصوص أوساط الشباب، والمجتمع المدني المحلي.

وأفاد بلاغ في الموضوع أن تنظيم هذه اللقاءات يندرج في إطار تنزيل مشروع يحمل اسم” جي، أو، بي” الذي ترتبط بموجبه الجمعية المغربية لتنظيم الاسرة بعلاقة شراكة مع وزارة الشؤون الخارجية الدنماركية، ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية، ويتوخى هذا المشروع تعزيز صحة الأم والطفل على مستوى إقليمي طاطا وأزيلال.

وحسب المصدر نفسه، فقد أعطيت الانطلاقة لهذا المشروع منذ سنة 2018، وسيستمر حتى سنة 2022، حيث تم تنظيم مجموعة من اللقاءات التحسيسية والتوعوية لتحسين المؤشرات الإنجابية، وذلك في إطار برنامج تنظيم الأسرة الذي يعتبر من أقدم البرامج الصحية للوزارة الوصية على القطاع.

وشهدت الدورات التكوينية والتحسيسية المنظمة بمدينة طاطا على مدى ثلاثة أيام، تكوين لجان موضوعاتية للشباب قصد تفعيل أنشطة ذات صلة بقضايا الصحة الجنسية والإنجابية. إضافة إلى عقد لقاء تواصلي وتفاعلي بين أعضاء اللجنة البين قطاعية حول المشاريع والأنشطة المنجزة، والبرامج المزمع القيام بها مستقبلا بإقليم طاطا في إطار المشروع المتعلق بتعزيز الصحة الإنجابية في العالم القروي، والمرافعة من أجل الرفع من الميزانية المخصصة لقطاع الصحة وطنيا وجهويا ومحليا.

وعلاوة عن ذلك، التأمت سلسلة من اللقاءات مع جمعيات المجتمع المدني حول موضوع المرافعة والتواصل من أجل التنمية، إلى جانب عقد لقاء مع المستشارين الجماعيين والفاعلين المجتمعيين قصد التحسيس والمرافعة من أجل الرفع من قيمة الاعتمادات المالية المخصصة للصحة بالإقليم، وتكثيف مختلف البرامج من أجل تحسيس وتوعية ساكنة إقليم طاطا.

وشملت هذه اللقاءات أيضا الجسم الإعلامي المحلي بغية العمل على تحسين مؤشرات التنمية في العالم القروي، وتعزيز برامج الصحة الجنسية والإنجابية بإقليم طاطا، من خلال تكثيف حصص التوعية والتحسيس، وتعزيز التعاون مع أطراف أخرى.