ندوة دولية حول شجرة الأركان يومي 21 و 22 دجنبر الجاري بأكادير

أكادير-تنظم بأكادير ندوة دولية تحت شعار “هل تنمو شجرة الأركان في المستقبل؟ الأركان المغربي بين الاستغلال والتتمين والمحافظة” يومي 21 و 22 دجنبر الجاري، وذلك بمبادرة من مدرسة الدكتوراه متعددة التخصصات التابعة للجامعة الدولية لأكادير “أونيفرسيابوليس”.

وأوضح بلاغ للمنظمين أن هذا الملتقى العلمي، الذي سينظم بشراكة مع المعهد الوطني للبحث الزراعي بأكادير، موجه للجمهور من بينهم الجغرافيين والغابويين والبيولوجيين ومتخصصين في العلوم الاقتصادية والاجتماعية والأنثروبولوجيا والمهندسين الزراعيين والقانونيين، مشيرا إلى أن هذه التظاهرة ستنصب حول تدارس المشاريع والأشغال التي لها تأثير على النظم الإيكولوجية للأركان.

وأضاف المصدر أنه “في عالم يسوده الاقتصاد المعولم، غالبا ما ينتج التهديد الهائل للنظم الإيكولوجية الطبيعية عن الطلب القوي للمستهلكين المتواجدين على بعد آلاف الكيلومترات، كما هو الحال بالنسبة للنظام الإيكولوجي للأركان، الذي يتعرض للخطر بسبب الاستغلال المفرط”.

وتابع المصدر أنه على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية، بذلت عدة جهود لتوفير الشروط المتعلقة بالتنمية المستدامة من خلال اعتماد مقاربة تشاركية.

وخلص المصدر إلى أن زيت الأركان هو المنتوج الذي يمكن أن يقوم عليه مشروع التنمية السوسيو- اقتصادية، مشيرا غلى أن تجارة زيت الأركان شكل نموذجا اقتصاديا حقيقيا بسبب الطلب المتزايد من طرف الأسواق الخارجية، خاصة، في مصانع مستحضرات التجميل الأوروبية.