أكادير.. الاحتفاء بالذكريات الوطنية، مناسبة لاستحضار ملاحم الكفاح الوطني (السيد الكثيري)

أكادير- قال المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، السيد مصطفى الكثيري، اليوم الأربعاء بأكادير، إن الاحتفاء بالذكريات الوطنية هي مناسبة لاستحضار ملاحم الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية.

وأضاف، في كلمة خلال لقاء تواصلي نظمته المندوبية بمناسبة الذكرى 65 لانطلاق عمليات جيش التحرير بجنوب المملكة والذكرى 64 لانتفاضة قبائل أيت باعمران، أن هاتين المناسبتين هما محطتان مفصليتان في مسار الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية والدفاع عن مقدسات المملكة وثوابتها.

واعتبر أن هاتين الذكريين العظيمتين جذيرتين بالاحتفاء بهما وباستقراء ما تحملانه من دروس وعبر ومن قيم دينية وروحية ووطنية وأخلاقية وإنسانية.

وأبرز أن هذا اللقاء، الذي يأتي بعد سلسلة من اللقاءات شملت أقاليم طاطا وآسا-الزاك و كلميم وطانطان وسيدي إفني وتزنيت وأكادير، هو مناسبة لاستحضار أمجاد وروائع الكفاح الوطني وقضية الوحدة الترابية للمملكة وما حققته من انتصارات في الآونة الأخيرة.

وبالمناسبة، تم تكريم ثلة من أعضاء أسرة المقاومة وجيش التحرير على مستوى عمالة أكادير- إداوتنان، كما تم تسليم إعانات مالية تهم واجب العزاء لأرامل المقاومين، وإعانات الإسعاف الاجتماعي.