إقليم تزنيت.. إطلاق وحدة طبية متنقلة للقرب بمناسبة عيد الاستقلال

تزنيت- تم، أمس الخميس بالجماعة الترابية “أملن” بإقليم تزنيت، إطلاق وحدة طبية واجتماعية متنقلة للقرب من أجل تعزيز العرض الصحي بالإقليم، وذلك بمناسبة احتفال الشعب المغربي بالذكرى ال66 لعيد الاستقلال.

وبالمناسبة، أشرف عامل الإقليم، السيد حسن خليل، رفقة وفد ضم، على الخصوص، رئيس مؤسسة الجنوب للتنمية والتضامن، والمدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان وعدد من المنتخبين، على إطلاق هذه الوحدة الطبية المخصصة لساكنة العالم القروي.

ويتوخى هذا المشروع، وهو الأول من نوعه على الصعيد الوطني، القيام بزيارات طبية وفحوصات وتوعية لفائدة الفئات الهشة، خاصة المسنين وذوي الإعاقة، بالإضافة إلى النساء العاملات في مجال الأركان. إذ سيقدم الطاقم الطبي المكون من أربعة أطر طبية، وبسيارتين مجهزتين، العلاجات الطبية بشكل دائم ومستمر على مستوى الإقليم.

يشار إلى أن الخدمات الطبية المرتبطة بهذا المشروع تندرج في إطار اتفاقية شراكة بين مؤسسة الجنوب للتنمية والتضامن والمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية لسوس ماسة.