النموذج التنموي الجديد في صلب أشغال الجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة

شكل موضوع آليات التنزيل الجهوي للنموذج التنموي الجديد محورا أساسيا ضمن أشغال الجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة، المنعقدة مؤخرا بمدينة أكادير، في إطار دورتها العادية لشهر أكتوبر 2021.

وقد استضافت الغرفة خلال هذه الدورة، التي ترأسها السيد سعيد ضور رئيس الغرفة، عضو اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، السيد محمد بنموسى، الذي ألقى عرضا حول الموضوع.

وأفاد بلاغ للغرفة أن أعضاء الجمعية العمومية ناقشوا خلال هذه الدورة مضامين “هذا المشروع الملكي الهام، خاصة الفرص المتاحة جهويا من أجل تفعيله وإنجاح رهاناته الاستراتيجية المتعلقة بالرقمنة، والتحول الطاقي، والابتكار، والتعليم العالي والبحث العلمي، و دعم علامة ” صنع بالمغرب ” وجعل بلادنا قطبا ماليا”.

وانخراطا منها في هذا الورش، فقد قررت الجمعية العامة للغرفة خلق لجنة خاصة ضمن نظامها الداخلي، حيث عهد لهذه اللجنة بمهمة بلورة تصور حول تتبع تنزيل النموذج التنموي جهويا، إضافة إلى الدور المنوط بالغرفة في هذا الإطار.

وقد شكلت هذه الدورة العادية فرصة لرئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة للتأكيد و الالتزام الواضح والصريح بالمقاربة التشاركية، والإيمان بالذكاء الجماعي في تسيير الغرفة خلال هذه الفترة الانتدابية.

وحسب المصدر ذاته، فإن أعضاء الجمعية العمومية للغرفة تطرقوا، إثر ذلك، لباقي النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة، والتي همت النظام الداخلي مع إدخال بعض التعديلات عليه، وتعيين خبير محاسب.

كما تضمنت هذه النفط أيضا دراسة مساهمة الغرفة في شركة التنمية الجهوية لإنعاش المقاولة السياحية الصغرى والمتوسطة والصغيرة جدا بسوس ماسة. والمساهمة في شركة التنمية الجهوية أغروض تهيئة، وشركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة”.

وتطرق أعضاء الجمعية العمومية فضلا عن ذلك للصعوبات التي يتعرض لها السائقون المهنيون للنقل الدولي للبضائع في الحصول على تأشيرات السفر إلى الخارج، حيث أصدرت الغرفة بهذا الخصوص توصية تدعو من خلالها الجهات المعنية الى اتخاد كافة الاجراءات المناسبة والممكنة والتواصل مع مصالح الدول المعنية من أجل تسهيل عملية منح التأشيرات لهذه المقاولات المهنية.